بينما يغرق لبنان في النفايات التي ما زالت الدولة عاجزة عن حلّ أزمتها، يسلّط «مهرجان السينما الأوروبية» المستمر حتى 6 شباط (فبراير) الضوء على هذا الموضوع من خلال عرض وثائفي Trashed (عام 2012) غداً الثلاثاء، بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان. الشريط الحائز جوائز عدّة يحمل توقيع البريطانية كانديدا برادي لجهة الكتابة والإخراج، وهو يتطرّق إلى موضوع التلوّث بالنفايات الصلبة، ومن بطولة الممثل البريطاني جيريمي آيرونز (الصورة). يلي العرض نقاش حول إدارة النفايات في لبنان، وجهود الاتحاد الأوروبي لمساعدة لبنان في معالجة هذه المسألة الملحة.


عرض Trashed: غداً ــ الساعة الخامسة بعد الظهر ــ سينما «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية ــ بيروت). للاستعلام: 01/204080