في خطوة لافتة وتنذر بمزيد من التصعيد بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا، أمرت «الهيئة المنظمة لسلامة المواد الغذائية» الروسية أخيراً بإغلاق أربعة مطاعم تابعة لـ«ماكدونالدز». وكان المفتشون قد وجدوا العديد من «الانتهاكات الصحية» فيها، وفق بيان للهيئة.


وسرعان ما رد المقر الرئيسي لسلسلة المطاعم الأميركية الشهيرة في ولاية إلينوي قائلاً: «نحن ندرس الوثائق لتحديد ما يجب فعله لإعادة فتح المطاعم في أقرب وقت ممكن». بطبيعة الحال، فقرار إغلاق 4 مطاعم من أصل 435 موجودة في روسيا، اتخذ منحى سياسياً في ظل الكباش الحاصل بين البلدين على خلفية أزمة أوكرانيا. ووصفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية الخطوة الروسية بأنّها «الرد الأحدث على العقوبات الأميركية والأوروبية على البلاد بسبب النزاع المسلح في أوكرانيا».