من منّا لا يذكر الطالبة الهندية (23 عاماً) التي تعرّضت لاغتصاب جماعي ولقيت حتفها في نيو دلهي عام 2011؟ الحادثة أشعلت البلاد حينها بسلسلة تظاهرات داعية إلى تغيير القوانين المتعلقة بالعنف والاغتصاب، وإلى تشديدها لتكون رادعاً للمجرمين. اليوم، تُطرح قضية العنف الجنسي من خلال الفن، إذ أطلقت شركة «الهندفيلما» شريط أنيمايشن بعنوان Shakti-Priya، يحكي قصة فتاة هندية (الصورة) قاومت العنف الجنسي وكسرت سلطة ذويها، رافضة تحميلها مسؤولية ما حدث.


وبحسب القصة، فإنّ الإله «بارفاتي» ساعدها على مقاومة التقاليد البالية. وقد عُرض الشريط أخيراً في مهرجان Comic-con في سان دييغو الأميركية، وهو متوافر اليوم للتحميل على الهواتف الذكية.