بعد رحلاتها المتعددة بين الصين وفرنسا واسبانيا وتايوان واليونان والمجر وبريطانيا، تحط فرقة مسرح باليه الكرملين الروسية الشهيرة لتقدّم عرضاً مميّزاً لــ «ألف ليلة وليلة». طوال مئات السنين، تنقّلت مجموعة القصص التراثية الشعبية هذه بين الورق والمسرح والتلفزيون والإذاعة، بعدما ذاع صيطها في الغرب عندما ترجمها إلى الفرنسية المستشرق الفرنسي أنطوان غالان في العام 1704، وصاغها في كتاب بتصرف كبير.


اليوم، سيتمكن الجمهور اللبناني من مشاهدة عرض باليه مذهل من تأليف أحد أشهر الموسيقيين في الحقبة السوفييتية الأذربيجاني فيكريت أميروف (1922ــــ 1984). لوحات راقصة متناغمة من تصميم الروسي أندريه بيتروف (1930 ـــ 2006) الذي لقّب سابقاً بـ «الفنان الوطني في الإتحاد السوفياتي»، إضافة إلى أزياء جذابة بألوانها وقصّاتها خطّتها أنامل أولغا بوليانسكايا، وديكور حمل توقيع الأذربيجاني طاهر سالاخوف (1928). يجري العرض في زمن حُكم القياصرة العالم، وكان العاشق يقاصَص بالموت. وينقسم العرض إلى فصلين: الأوّل يتعرّض فيه الحاكم الشاب والمتسلّط شهريار للخيانة من قبل زوجته، فيقرر الإنتقام من كل النساء. بعدها، يقابل شهرزاد فيغرق في بحر حكاياها، قبل أن تستكمل أحداث القصة ويقع الحاكم في حبّ الجميلة بدلاً من الإنتقام منها ثم يكملان حياتهما سوياً. يرتكز العرض الذي تؤديه إحد أشهر فرق الباليه الروسية على أربع لوحات أساسية مستوحاة من قصص «السلطان والعبد»، و«الجني والفانوس»، فضلاً عن «علي بابا والـ 40 حرامي»، و«سندباد». يذكر أنّ العرض يستمر ليومين الليلة وغداً، وهو برعاية المنتج والموسيقي اللبناني ميشال ألفتريادس.
(الأخبار)




«ألف ليلة وليلة» لباليه الكرملين: 9:00 مساء اليوم وغداً ـــ مسرح «بلاتيا»، جونية (شمال بيروت) ــ للاستعلام: 09/831666