بعد سميرة إبراهيم، تحوّلت ياسمين البرماوي إلى «بطلة» بعدما تحدّت الإرهاب الجنسي والفساد في المجتمع المصري وتكلّمت علناً على تعرّضها مع مجموعة من الفتيات لاغتصاب جماعي في «ميدان التحرير» في القاهرة أخيراً في ما يشبه «ضريبة» على مشاركتهن في التظاهرات المناهضة للنظام الإخواني. على الأثر، أطلقت صفحة «انتفاضة المرأة في العالم العربي» على فايسبوك دعوة إلى التجمّع أمام السفارات أو القنصليات المصريّة في مختلف دول العالم في 12 شباط (فبراير). ويأتي التحرّك الذي أطلق عليه اسم «وقفة عالمية ضد الإرهاب الجنسي الذي يمارس على المتظاهرات المصريات» في إطار تحميل الحزب الحاكم مسؤولية ما يحدث على الأرض، واتهام الشرطة بعدم توفير الحماية اللازمة. ومن بين الأهداف الأخرى نذكر «المطالبة بإقرار وتطبيق قانون صارم ضد التحرّش والاعتداء الجنسي بجميع أشكاله»، ودعوة القوى السياسية والمدنية إلى التحرّك، إيماناً بضرورة «مقاومة الإذلال والعنف الجنسي في سعينا نحو الحرية والكرامة».

ومن رحم التحرّش أيضاً، عادت صفحة «خريطة التحرّش الجنسي» (HarrasMap) لتظهر بكثرة على الموقع الأزرق. تُختصر مهمة الصفحة التي تأسست في تشرين الأول (أوكتوبر) عام 2011 بمكافحة التقبل المجتمعي للتحرش الجنسي في مصر، ما دفع أعضاءها إلى «العمل على إشراك وتشجيع أفراد المجتمع (رجالاً ونساءً) على رفض هذه الظاهرة، وأن يكونوا جزءاً من حلّ المشكلة». بدأت الصفحة من مبادرة «امسك متحرّش» القائمة على إشراك المواطنين في حل المشكلة من طريق «الإبلاغ عن حوادث التحرش عبر الخريطة، من خلال شبكة الإنترنت، والرسائل النصية القصيرة على الهواتف المحمولة»، فضلاً عن الزيارات الميدانية للأحياء بهدف التشجيع على نبذ هذه الآفة وفق ما تؤكد الصفحة الفايسبوكية.
في ما يتعلق بآلية العمل، تفيد الصفحة بأنّه يجري إرساء شبكة تربط بين المتضررات والمتضررين من التحرش، وإطلاعهم على الخيارات المتوافرة أمامهم من خلال SMS تتضمن كل المعلومات المتعلقة بأشكال المساعدة القانونية والنفسية «المجانية» التي يمكن أن يحصلوا عليها. كذلك توفر هذه المبادرة معلومات أخرى عن الدفاع عن النفس، وتقدّم أبحاثاً موثّقة تساعد في التعرّف إلى أسباب التحرش والتساهل معه، إضافة إلى «التخاذل» في مساعدة الضحية (رابط صفحة الخريطة).
(الأخبار)




«وقفة عالمية ضد الإرهاب الجنسي الذي يمارس على المتظاهرات المصريات»: 6: مساء الثلاثاء 12 شباط ـــ أمام السفارات/القنصليات المصرية في مختلف دول العالم