يبدو أنّ مارك زوكربيرغ (الصورة) قرّر توسيع دائرة نشاطه! يشارك المدير التنفيذي لفايسبوك في تأسيس حزب سياسي مؤلف من مجموعة من «أبرز العاملين في التكنولوجيا»، من أجل استحداث تشريعات جديدة تتنوّع بين الهجرة والتعليم وغيرها. وأكدت مصادر مطلعة لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أنّ زوكربيرغ (28 عاماً) يعمل على مشروعه بالتعاون مع شريكه في الإقامة أيّام الجامعة جو غرين. ومن المتوقع أن يعلن عنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة مع تحديد إسمه. وينوي الحزب الجديد جمع مبلغ يقدّر بحوالى 50 مليون دولار أميركي، أمّن زوكربيرغ جزءاً كبيراً منه بمشاركة أكثر من 12 مديراً تنفيذياً في مؤسسات بارزة تعنى بالتكنولوجيا أبرزهم مؤسس LinkedIn ريد هوفمان. وفيما سيسجّل الحزب الجديد كجهة لا تتوخى الربح المادي، شدد الملياردير الأميركي لمقربين منه أنّ تسهيل حصول المهاجرين إلى الولايات المتحدة على الجنسية سيكون في قائمة أولوياته، فضلاً عن إصلاحات في مجال التعليم والأبحاث العلمية. بعد استضافته حفل جمع تبرعات أقامه الجمهوري كريس كرستي في منزله في نيو جيرسي، ولقائه الرئيس الأميركي باراك أوباما مرات عدة، هل نشهد انخراط زوكربيرغ كلياً في الحياة السياسية قريباً؟

(الأخبار)