دعت «جامعة البلمند» (الكورة — شمال لبنان) إلى أمسية كلاسيكية من فئة موسيقى الحُجرة تحييها مجموعة Klang Essenz الألمانية (الصورة). هكذا تطلّ الفرقة الخماسية مساء اليوم السبت على محبي الكلاسيك الغربي لتؤدي برنامجاً يجمع المعروف جداً بالمغمور جداً، إذ يتألف من ثلاثة أعمال للمؤلفين: موزار، فرانتس هوفمايستر وجورج أونسلوف.

بدايةً نشير إلى أن Klang Esseng زارت لبنان في السابق، لكنّ المثير في زياراتها هو أنّها تتخذ تركيبة مختلفة في كل مرّة. مثلاً، خلال الصيف الماضي، حلّت ضيفة على لبنان على شكل سُداسي مؤلَّف من خمس آلات نفخ وبيانو. هذه المرّة، بقي من آلات النفخ اثنتان (الباصون والأوبوا) ومعهما ثلاثي وتريات (كمان، فيولا وتشيلّو). غير أنّ هذه الليونة في الشكل لا تأتي تماشياً مع الأعمال المدرجة على البرنامج بالضرورة. على سبيل المثال، ستؤدي المجموعة غداً عملاً لموزار لم تفرضه التركيبة. فهو بالتأكيد إعداد لعملٍ مجهول (لم يذكر الإعلان ما هو)، إذ لا وجود لمقطوعة تجمع هذه الآلات في ريبرتوار المؤلف النمسوي. على الأرجح أنه خماسي الوتريات رقم 406 (أو توأمه الذي يحمل الرقم 388)، بعد إعداده للتركيبة المعتمدة من قِبَل الفرقة الألمانية.
من جهة ثانية، على البرنامج خماسي آخر لهذه التركيبة من توقيع مؤلف مغمور هو فرانست هوفمايستر وآخر للمؤلف «المكتشف» حديثاً، الفرنسي جورج أونسلوف الذي نرى اسمه كثيراً في التسجيلات الحديثة منذ بضع سنوات بعد عقود من التهميش.

حفلة Klang Essenz: السابعة مساء اليوم ــ «جامعة البلمند» (الكورة — شمال لبنان). الدعوة عامة.