وقع عدد من المسافرات على الخطوط الجوية في «مطار ناشفيل الدولي» في ولاية تينيسي الأميركية ضحية عدسة هاتف خلوي يعود إلى ضابط فدرالي. واعتقلت شرطة المطار ضابطاً يبلغ 28 عاماً بعدما شاهده أحد الركاب وهو يقوم بتصوير الثياب الداخلية للفتيات اللواتي يرتدين تنانير أثناء صعودهن على الطائرة.


وبعدما أبلغ هذا الشاهد طاقم الطائرة، احتجزت الشرطة الضابط عندما اكتشفت حوالى 12 صورة على هاتفه واعترف بقيامه بذلك سابقاً. وفيما يجري الآن البحث في فرض إجازة تأديبية عليه، أو تسريحه من مهامه، وجهت إليه تهمة بسبب «سلوكه الخاطئ» قبل أن يطلق سراحه بكفالة بلغت 10 آلاف دولار.