دمشق | اعتاد الجمهور السوري سطحية تلفزيون «الدنيا» في تعاطيه مع التظاهرات في بلاده. مرة يتحفنا الشريط الإخباري للمحطة بمطعم غيّر اسمه من «الجزيرة» إلى «الدنيا» نزولاً عند رغبة الزبائن! ومرة يستضيف استديو البث المباشر شخصيات لبنانية ظهرت على «الجزيرة» لكنّها امتدحت «الدنيا»، ومرة تتحوّل نشرة الأخبار إلى مساحة لتدريب المحررين على الإنشاء... لكن هذه المرة تجاوزت القناة كل ما سبق. بعدما بدأت عرض المسلسل السوري «بعد السقوط» (الصورة)، أوقفته فجأة بتعليمات من مدير المحطة فراس الدباس.


أما السبب فعزاه مصدر مطّلع في المحطة لـ «الأخبار» إلى أنّ العمل يضيء على فساد مجتمعي لا يسمح الظرف الحالي بطرحه كي لا يحرّض على إشعال الاحتجاجات أكثر. لكن الحقيقة أنّ المسلسل مُنع بسبب عنوانه الذي يتنافى كلياً مع سياسة المحطة التي ترفض أي شعار ذي علاقة بإسقاط النظام، ولو كان العمل يحكي عن سقوط بناية في عشوائيات دمشق من دون أي تلميح سياسي.