بعد نحو عشر سنوات على إطلاقها، ها هو «مسرح الدمى» اللبناني يعيد تقديم مسرحية «بيتك يا ستّي» (50 د. ــ باللغة العربية) لكريم دكروب على «مسرح دوّار الشمس» (الطيونة ــ بيروت) بدءاً من 16 نيسان (أبريل) الحالي. يمزج العمل بين الدمى، والتمثيل المسرحي، ومسرح الظل، والفيديو أنيمايشن، وهو مخصص للأطفال بين عمر الأربع والعشر سنوات.

في عام 2046، تختفي الأشجار والهواء النقي وتهجر العصافير سماءنا. تحجب الأبنية الرمادية الأفق ويفصل الجدار الإسمنتي الناس. تقرّر «سلمى» الفتاة الصغيرة أنّ تصعد مع صديقيها «أمين» و«سلّوم» فوق الحائط لاكتشاف ما هو موجود خلفه، قبل أن يمرّوا بمنزل الجدّة المحاط بالحقول المليئة بالفاكهة والخضار والهواء النقي، إضافة إلى وجود الكثير من الطعام الصحي المعدّ في البيت. كيف يمكن للثلاثي العودة إلى الجزء الملوّث من العالم الآن؟ وما الذي تعلّموه من زيارهم إلى بيت الجدّة؟ هل سيتمكنون من تغيير حايتهم وحياة المحيطين بهم؟ الإجابات عن هذه الأسئلة وغيرها في العمل الذي كتبه دكروب بالاشتراك مع نعمة نعمة، وأعدّ موسيقاه أحمد قعبور، والسينوغرافيا وليد دكروب، فيما يؤدّي بطولته فؤاد يمين، وماريليز عاد، وسمير يوسف، وكاترين دكروب.

مسرحية «بيتك يا ستّي»: السبت 16 نيسان ــ الساعة الرابعة بعد الظهر ــ «مسرح دوّار الشمس» (الطيونة ــ بيروت). للاستعلام والحجز: 01/391290 أو 71/997959