يبدو أنّ سمعان خوّام اكتشف أنّ الشعر أكثر أمناً من الغرافيتي! الرسام اللبناني الشاب الذي «سطع» نجمه إثر المحاكمة «السريالية» التي خضع لها (وما زال) بتهمة الرسم على حائط محطّة القطار القديمة في منطقة الكرنتينا («الأخبار» 4/ 4/ 2012)، يوقّع غداً ديوانه الشعري الثاني «دليل المهرّج» («دار أمار» Amers Editions).


صحيح أنّه سيمثل مجدداً أمام المحكمة يوم 25 حزيران (يونيو) المقبل، إلا أنّه في هذه الاثناء، سيحتفل بديوانه الثاني بعد كتابه «مملكة الصراصير» (دار مختارات ــــ 2002) يرفض خوام أن يوصف بـ«الشاعر»، أو أن يمنح كتابه الجديد صفة الشعر. «أنا فنان تشكيلي. الكلمات بالنسبة إليّ هي ترجمة أو تجسيد للوحة التي أرسمها».
هكذا، تتضح العلاقة بين اللوحة والقصيدة في تجربة خوام. «بدأت بمحاولات بسيطة في مجالي الرسم والشعر، عندما كنت في الثامنة عشرة من عمري. ظل التشكيل مرافقاً لي منذ ذلك الوقت، فيما صار الشعر موهبة ثانوية. مع ذلك، تطورت تجربتي الشعرية مع تقدّمي في السنّ وتغيّر نظرتي إلى الأشياء».
«دليل المهرّج» عبارة عن خواطر واقعية أو خيالية يستهلّها خوام بوصف علاقته بتلك المدينة التي «لا تعلف سوى التشنج». علاقة ديالكتية طرفاها الحب والكراهية، بينه وبين مدينة لا يسمّيها (أليست بيروت؟)، تتلذّذ بدَوْسها القيم التي قد تسهم في تنميتها. في هذه المدينة، يغازل سمعان إحداهن بالقبلة حيناً، وبالسادية حيناً آخر. يحادث أشخاصاً ويروي قصصهم. يختنق في مساحته الضيقة. يموت، ثم يحيا. ينتفض ويهدم الجدران. يقتل ويغوص في بحيرات الدم. يصف سمعان جزءاً من إيقاع حياته حين يكتب: «صباح الخير/ اليوم سأجيش كل هذا الاستيقاظ/ للبحث عن يأس لائق أهندم به نفسي/ حتى يحين موعدي مع الليل».
لغة معتّقة بالحزن واليأس، لا تخلو من رفض وثورة نابعين من طبيعة خوام. الشاب الذي ينشط في الفترة الأخيرة في دعم قضايا زملائه الذين يواجهون تهماً تشابه تهمته، يندد من صفحته على فايسبوك بمحاكمة راوية الشاب وإدمون حداد المتهمين بـ «الإخلال بالآداب العامة والحضّ على الفجور»! كما يقول رأيه في قضية علي فخري وخضر سلامة اللذين اعتُقلا قبل أسابيع بالتهمة نفسها... «الغرافيتي». وقبل أن يمثل خوام مجدداً أمام المحكمة في 25حزيران، سيوقّع «دليل المهرّج» ضمن أمسية تجمع أصدقاءه وزملاءه (رفيق مجذوب، وماريا كساب، وميرلا سلامة، وآرا آزاد)، الذين يقيمون معرض رسوم موازياً، من وحي قصائد الكتاب.




توقيع «دليل المهرج»: 6:00 مساء الخميس 10 أيار (مايو) ـــ Galerie +/-10 (درج الفن، الجميزة، بيروت) ـــ للاستعلام: 03/802444