برعاية وزارة السياحة اللبنانية، أعلنت شركة «سوليدير» برنامج حفلات «أعياد بيروت 2012» خلال مؤتمر صحافي عقدته أمس في أحد مقاهي ساحة العجمي (أسواق بيروت)، بحضور الشركات الراعية والمنظمة. بداية، تحدثت مديرة العلاقات العامة والإعلام والتسويق في «سوليدير» رندة الأرمنازي، مؤكدة أن وسط بيروت «بدأ يزدان بالأضواء استقبالاً لشهر رمضان الكريم»، وهو يستعد لإقامة مهرجان «أعياد بيروت 2012»، ببرنامجه «الحافل الذي يتضمن أسماءً عربية وعالمية لامعة تزور لبنان للمرة الأولى».


بدوره، شكر ميشال حبيس، ممثل وزير السياحة اللبناني فادي عبود، الشركات المنظمة على إطلاق «هذه الفكرة المميزة التي تزيد أجواء بيروت ألقاً خلال هذا الصيف، وخلال رمضان الكريم الذي تشتهر العاصمة بإحيائه». من جهته، أكّد جورج عيسى مدير وصاحب شركة Production Factory أن «طابع مدينة بيروت يدفع كل جيرانها إلى زيارتها في فترة الأعياد». وأضاف أن حفلات المهرجان التي ستقام في ساحة العجمي «ستحتاج إلى تقنيات بصرية وسمعية متطورة تسمح للحضور بالاستمتاع بالعروض، وخصوصاً أن المدرجات ستتسع لثلاثة آلاف كرسي». ممثلة شركة 2U2C هلا كبابي، فضّلت عدم الكلام ونقلت الحديث إلى أمين أبي ياغي، مدير وصاحب شركة Star System الذي أكّد أن حفلات المهرجان «تراعي كل الأذواق»، مشيراً إلى «تحديد أسعار مقبولة للبطاقات».
وتنطلق الدورة الأولى من فاعليات «أعياد بيروت» في 19 آب (أغسطس) مع العرض العالمي Michael Jackson-Man in the mirror لأربع حفلات متتالية، يقدّم فيها أكثر من 25 راقصاً وراقصة، وسبعة مغنّين، مسيرة ملك البوب الفنية كاملة. وفي 23 من الشهر نفسه، يطلّ الموزّع الموسيقي اللبناني ميشال فاضل في عرضه «عاللبناني»، ترافقه الأوركسترا الفلهارمونية اللبنانية وعازف القيثارة العالمي بيدرو أوستاش. في اليوم التالي، تفتتح إليسا أولى حفلات صيفها، عبر إطلالة أولى لها على مدرج مهرجانٍ في بيروت بعيداً من قاعات الفنادق الفخمة، لتؤدي أغنيات ألبومها الجديد «أسعد واحدة». سامي يوسف الموسيقي البريطاني الإسلامي الشهير، سيطل للمرّة الأولى في لبنان عبر حفلة تحمل عنوان «سلام» تُختتم بها فاعليات «أعياد بيروت 2012». وفي إطار الردّ على مجموعة تساؤلات طُرحت في المؤتمر، أكدت رندة الأرمنازي أن «تحذيرات بعض الدول العربية، وخصوصاً الخليجية، لرعاياها بعدم زيارة لبنان، لم تؤثر سلباً على قطاع الحفلات». وأشار أمين أبي ياغي إلى أن «الأحداث التي نشهدها في لبنان لم تدفعنا إلى التراجع أو تأجيل المهرجان، وخصوصاً بعدما تأكدنا أن ما يحصل في لبنان لا يمكن وصفه بأكثر من «بروباغندا سياسية» لا تأثير لها على أرض الواقع».




مهرجان «أعياد بيروت 2012»: من 19 حتى 25 آب (أغسطس) ـــ ساحة العجمي (أسواق بيروت) ــ للاستعلام: 05/455454