بدءاً من 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، سيسمع زوّار غاليري «تايت» في لندن معزوفة The Last Post في مختلف أرجاء المكان، ستُقدّم بواسطة آلات تأذّت في الحرب العالمية الأولى.


بعد أكثر من مئة عام على بداية هذه الحرب، قرّرت الفنانة الاسكتلندية الحائزة جائزة «تورنر»، سوزان فيليبس (1965 ــ الصورة)، أن تُعدّ هذا التجهيز الموسيقي تحت عنوانWar Damaged Musical Instruments، وهو يستمر حتى الخامس من نيسان (أبريل) المقبل. عادةً، تُعزف The Last Post خلال مراسم الدفن العسكرية في بلدان الكومنولث، إضافة إلى مراسم إحياء ذكرى ضحايا الحروب. إنّها مؤلفة من 14 جزءاً، وستؤدّى من خلال آلات عدّة بينها كلارينيت تضرّرت من شظايا، وتوبا تعود إلى أحد الخنادق الألمانية، وغيرهما.