بعد خمس سنوات من الإجراءات القانونية، غُرّم ثلاثة محرّرين في مجلة «السمندل» في 28 نيسان (أبريل) الماضي مبلغاً قدره عشرة ملايين ليرة لبنانية للشخص الواحد، بعد إدانتهم بـ«التحريض على الفتن الطائفية، وازدراء الأديان، ونشر أخبار كاذبة، والتشهير والقدح والذم»، وفق الفقرة 25 من قانون المطبوعات.


التهمة تتعلّق بالكتاب السابع الذي نشرته «السمندل» في 2009، وتستند إلى قانون الرقابة البالي والفضفاض الذي بات سلاحاً موجهاً نحو حرية الرأي والتعبير في البلاد. في بيان نُشر على موقع المجلة الإلكتروني، أكّد القائمون عليها أنّ استمراريّتهم صارت مهدّدة لأنّ «موازنتنا تعرّضت للشلل بسبب القضية»، داعين الناس إلى المساعدة عبر حملة تمويل جماعي (رابط الحملة ونص البيان الكامل).