لأنّ الفنّ حرية، ولأنّ حدود الحرية هي السماء، اختارت ناتالي جحا «باراشوت» اسماً للحدث الفني الذي تنظّمه، علّه يكون منطاداً يساعد الفنانين الصاعدين من مختلف المجالات على التحليق في سماء الشهرة. قبل عام تقريباً، نفّذت مصممة الغرافيك اللبنانية فكرة مصغرة عن المشروع، تركزت على إقامة حلقات نقاش بين الفنانين والحضور، وهو ما «خلق مساحة مشتركة بينهم». أما اليوم، فسيجمع الحدث مجموعة كبيرة من صانعي الفنون، بما فيها السينما والرسم والتصوير والموسيقى والشعر، بهدف تعريف الجمهور إليهم وإلى أعمالهم، وتقديم فسحة للحوار بين الجانبين.


«نحن بحاجة إلى مشاهدة أشكال فنية مختلفة تشكّل انعاكساً للمجتمع، وليست دخيلة عليه»، يكتب المنظمون على الصفحة الخاصة بـ«باراشوت» على فايسبوك. لن يقتصر الحدث على ليلة واحدة، بل ستنقسم فعالياته على أيام عدة، أولها يوم غد الثلاثاء في Nova Club (سن الفيل، شمال بيروت) عند الساعة الثامنة مساءً، على أن تحدد المواعيد الباقية تباعاً.
ترى جحا أن لبنان يعيش أزمة حقيقية لجهة نوعية الفن الذي يكتسح الأسواق ويحتل الشاشات، «الأمر الذي يصعّب المهمة أمام المواهب الحقيقية». وبناءً على هذا، أصرّت مؤسِّسة فرقة «باند أيدج» على تنفيذ فكرتها بالتعاون مع راشيل مقصود، ورولان عازار، منطلقين من المقولة الشهيرة للروائي البولندي جوزيف كونراد (١٨٥٧ − ١٩٢٤): «المعنى يعتمد على المشاركة».
يتضمن برنامج الفعالية عرضاً لأربعة أفلام هي «أنارتشي» لبياتريس مخيبر من «جامعة سيدة اللويزة» (NDU)، و«كله نظيف» لشادي معنّى من جامعة AUST و«بارادايس ريالم» لإيلي شوفاني من «جامعة الروح القدس» في بيروت (USEK)، فضلاً عن «العرّاب» لموريس لطوف من جامعة «ألبا». خُصصت المساحة السينمائية لمخرجين وكتّاب سيناريو شباب، بالكاد أنهوا سنواتهم الجامعية في محاولة لـ«تشجيعهم وتبديد مخاوفهم من المستقبل قدر الإمكان». إلى جانب الفن السابع، يعرض «باراشوت» رسوماً لرولا رمضان، وصوراً لكليف مخول الذي سيطلق مسابقة صغيرة يحصل الفائز في نهايتها على إحدى صوره المعروضة. كذلك سيتخلل «باراشوت» أداء صوتي وعرض موسيقي على الغيتار للفنان الشاب نور نمري. يرى الأخير في هذه المناسبات فرصة للظهور أمام شرائح مختلفة من الناس ووسائل الإعلام والمنتجين في بلد «لو كنت بنت حلوة وبلبس تنورة قصيرة... كنت طلعت على تلفزيوناته».
يؤكد القائمون على «باراشوت» أنّ مشروعهم «المتواضع» يمنح الفرصة للنظر إلى الجمال واختباره والتمتع به، وخصوصاً أنّه صار أمراً نادراً هذه الأيام!




«باراشوت»: بدءاً من الساعة 8:00 من مساء الغد ـــ Nova Club (سن الفيل، شمال بيروت) ـــ للاستعلام: 03/412524

لقد تم تعديل هذا النص عن نسخته الأصلية المنشورة بتاريخ 6 آب 2012