انطلقت مجموعة «شاشة» من العالم الافتراضي وتحديداً من فايسبوك مع نهاية عام 2010 بهدف الترويج لبعض الأعمال الفنّية، قبل أن تنتقل أخيراً إلى النشاط الثقافي في إطار المجتمع المدني اللبناني من خلال مجموعة «شاشة» للسينما والثقافة.

تختصر المجموعة عملها بـ«تسليط الضوء على أهم الأعمال الفنية لايجاد فسحة من الحوار البنّاء والتواصل والترويج للأعمال الفنية غير التجارية»، وفق ما تؤكد على المجموعة الخاصة بها على الموقع الأزرق. فريق العمل المؤلف من واضع برنامج «شاشة» للعام الحالي والمحرّك الخاص بها في فرنسا عمر مكّاوي، وقاسم حمادة وفدى السمراني من محرّك «شاشة» في بيروت وتمارا بديع الكيله من الأردن، إلى «عرض وترويج الأعمال الفنية والتواصل مع الآخر».
ومن خلال الإعلان عن الأنشطة الثقافية في لبنان وفرنسا والترويج للأماكن والأعمال الثقافية وغيرها، ترمي الحركة إلى بناء جسر تواصل و«شبكة علاقات من مختلف الثقافات والجنسيات، من خلال عرض أعمال فنية عدّة على صفحة فايسبوك وفتح المجال للنقاش».

(الأخبار)

https://www.facebook.com/groups/121499571253132/?fref=ts