سيطلق فايسبوك خاصية تسمح بإخفاء صور ومنشورات أي شخص من دون حظره، أو إلغاء صداقته، ومن دون أن يشعر بالأمر. سيبدأ تشغيل الخاصية على الهواتف النقالة في الولايات المتحدة، قبل اتخاذ قرار بفتحها لجميع مستعملي فايسبوك حول العالم.


علماً بأنّ قاضياً في نيويورك سبق أن أقرّ أن استعمال الموقع لتبليغ الزوج بالطلاق إجراء قانوني. صُممت هذه الخاصية للأشخاص الذين لا يريدون حظر عشيق سابق أو إلغاء صداقته، ويمكن للشخص الذي يغيّر صفة علاقته العاطفية أن يحذف الأسماء في المنشورات التي تربطه بالعشيق السابق. ونقلت وكالة «أ ف ب» عن مديرة المنتجات في فايسبوك، كيلي ونترز، قولها إنّ هذا «جزء من جهود لتطوير الوسائل للأشخاص الذين يمرّون بظروف صعبة، على أمل أن يساعدهم في إنهاء علاقاتهم العاطفية بطريقة، والتحكم بمشاعرهم».