التقت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية تسيبي حوتوفلي أخيراً بممثلتَيْن عن يوتيوب وغوغل، لإيجاد طرق تعاون في مراقبة الفيديوهات الفلسطينية أو المحمّلة من «المناطق الفلسطينية»، «المحرّضة على العنف»، وفق صحيفة «معاريف».


وأعلنت حوتوفلي في بيان أنّها التقت في مكاتب غوغل في «سيليكون فالي» المديرة التنفيذية ليوتيوب سوزان وجسيكي، ومديرة السياسة الخارجية في غوغل جنيفر أوزتيستزكي. وفيما أكدت حوتوفلي حصولها على آلية استعراض شاملة تمكن الشركات من مراقبة الفيديوهات التي «تحمّس الشباب على تنفيذ عمليات الطعن»، أبدى صحافيون أجانب تخوّفهم من تأثير ذلك على حرية التعبير، إذ عليهم عرض موادهم المصوّرة على مكتب الرقابة الإسرئيلي قبل بثّها.