خلال السبعينيات، ترجمت بأزيائها ثورة جيل البانك على أحلام الـ«هيبيز» الورديّة. فيفيان ويستوود صارت أيقونة الموضة العالميّة، بسترات الجلد الأسود، والجماجم، والدبابيس وأقمشة النايلون، والألوان الفاقعة، وبالطبع الأحذية العجيبة والصادمة. محطات كثيرة تنقلت بينها المصمّمة البريطانية الشهيرة خلال أربعة عقود من الابتكار، سيعبرها زوّار معرض «أحذية فيفيان ويستوود 1973 ــــ 2011».

أكثر من ثمانين حذاءً أنجزتها خلال مسيرتها، ستعرض في «قصر سرسق» (الأشرفيّة). المعرض الذي انطلق العام الماضي في لندن، افتتح في بيروت أمس، ويستمرّ حتى 24 أيار (مايو).
للاستعلام: 70/109245