من هنّ بنات طارق؟ هل كنّ قبيلة محاربات شهيرة في الجاهليّة؟ أم أنهنّ انتمين إلى تنظيم نسوي ديني؟ أم كنّ كاهنات يشاركن في الحروب ويقدن المعارك؟ وهل سمّين تيمناً بالنجوم أم بالحصى؟ يختلف كثيرون على أصل وفصل بنات طارق الشهيرات، لكنّ الأكيد أنهنّ كنّ نساءً فريدات. لهذا، اختار موقع «صوت النسوة» أن يصدر أنطولوجيا بعنوان «بنات طارق»، وتخاطب النسويات المعاصرات.


الأنطولوجيا المرتقبة، تهدف إلى تسليط الضوء على كتابات نسويّة عربيّة جديدة ومتحررة. وسيختار الموقع النسوي اليافع ١٥ مشاركة أدبية ليجمعها في الكتاب، شرط أن تكون نابعة من قلب الثقافة العربيّة. ويمكن أن تكون المساهمات استحضاراً لشخصيات أو أحداث تاريخية، أو كتابات شخصية واقعية. الهدف إعادة إنتاج «معرفة بديلة عن النساء العربيات»، «وترسيخ خطاب نسوي وليد ثقافته لا هجين عليها»، وتعرية الخطاب السلطوي الذكوري.
وسيستقبل «صوت النسوة» مقترحات الراغبات بالكتابة عن ماضيهنّ وحاضرهنّ، حتى 15 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
[email protected]
www.sawtalniswa.com