ليس كل ما في «معرض الكتاب الفرنكوفوني» ترويجاً أيديولوجيّاً مثل ندوة «المحكمة الدولية»... هناك أيضاً مفاجآت ممتعة، مثل ليلة الكومكس غداً.

مازن كرباج جلاد الغيتو الفرنكوفوني، سيحتفل عند السادسة بألبومه «هذه القصّة تجري...». قصص الفنان الكلاسيكي المعاصر التي نشرها في «الأخبار» عام 2009، ثم جمعها عن «الآداب»، فرنستها «دار تاميراس» بغلاف أكثر رونقاً وحيويّة.
وفي جناح «البرج» ينطلق العدد 3 من مجلّة الشرائط المصوّرة La Furie des Glandeurs (بين جنون العظمة وحمّى التنابل) الذي يتمحور حول العمارة في بيروت.