أعلن وزير البيئة المصري خالد فهمي، أمس، أنّه سيُفتتح متحف «وادي الحيتان» في الفيوم (جنوب القاهرة) خلال شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، مشيراً إلى أنّ المشروع الجديد شُيِّد «وفق أحدث المعايير العالمية».


وفي تصريح لـ «وكالة أنباء الشرق الأوسط» قال فهمي إنّ «المتحف سيضمّ هياكل الحيتان والأحافير التي عُثر عليها في منطقة وادي الحيتان المهمة» في محافظة الفيوم، مؤكداً أنّ «منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة» (اليونسكو) أعلنت الوادي «منطقة تراث عالمي»، نظراً لما يحويه من «كنوز طبيعية وأثرية»، كما أنّه «منطقة مميّزة وفريدة في العالم».
وأضاف فهمي أنّ محمية وادي الحيتان «تمثل حلقة وصل بين حياة الحيتان لكونها ثدييات بحرية وبرية»، موضحاً أنّ هذا النوع من الحيوانات كان يتمتّع قديماً بـ «أرجل ويعيش على الأرض، لكنّه تحوّل فيما بعد إلى زعانف، عندما زاد البحر وغطى أجزاء كبيرة من الأرض».
ومن المتوقّع أن يضمّ المتحف واحداً من أحد الاكتشافات العلمية في هذا المجال، وهو عبارة عن حوت من نوع «باسيلوسوروس»، كان قد أُعلن عنه في حزيران (يونيو) الماضي، وهو الأكمل حتى الآن على مستوى العالم.