حققت مجموعة BMW نتائج إيجابية هذا العام حيث تأثرت المبيعات بالإطلاق الناجح لسيارة BMW الفئة السابعة الجديدة كلياً والتي وصلت إلى الأسواق في شهر أكتوبر من عام 2015. وتمكن هذا الطراز من تحقيق مبيعات فاقت 5000 سيارة للمرة الأولى في تاريخه مع 5098 سيارة أي بارتفاع بلغت نسبته 69% عن عام 2015.


كما استطاعت علامة BMW رفع حصتها من السوق في فئة السيارات الفاخرة في عام 2016 إلى 29%. وقد أظهرت النتائج ارتفاعاً بنسبة 3% في أنحاء المنطقة مقارنةً مع عام 2015 بالإضافة إلى تقدم ملحوظ في عدد من الفئات في مختلف الأسواق الفردية التي تصدرتها الإمارات مع 5% يتبعها سلطنة عمان ولبنان مع 2%.
تعليقاً على الأرقام قال المدير الإداري لمجموعة BMW الشرق الأوسط يوهانس سيبرت، «كان عام 2016 عام الفئة السابعة بامتياز. وقد اختار عدد من أبرز الفنادق وخطوط الطيران والمطارات سيارة BMW الفئة السابعة لخدمات نقل كبار الشخصيات».