دعا الحزب الشيوعي اللبناني إلى النزول «إلى الشارع من أجل حقوقنا»، في تظاهرة ينظّمها غداً الأحد، الساعة 12 ظهراً، تحت شعار «نحو التغيير الديمقراطي وبناء الدولة الديمقراطية العلمانية المقاومة»، من أجل قانون انتخابي قائم على النسبية ولبنان دائرة واحدة وخارج القيد الطائفي، انطلاقاً من تقاطع مار مخايل ــ النهر (تقاطع برج حمود ــ كورنيش النهر)، وصولاً إلى ساحة رياض الصلح.


ويهدف الحزب إلى تأكيد رفض قانون الستين أو التمديد. وتأتي تظاهرة الشيوعي التي دعا إليها على موقعه الإلكتروني مرفقة بملصق «إيدكم عن جيبتنا»، بعد سلسلة من النشاطات المطالبة بالنسبية. ويرى الحزب أن المعركة الأساسية هي اليوم لإقرار قانون عادل للانتخابات، باعتباره مدخلاً أساسياً لإدخال الإصلاحات إلى النظام السياسي المهترئ. وكان عدد من جمعيات «المجتمع المدني» قد نظّم تظاهرة للمطالبة بالنسبية والإصلاح الانتخابي ورفض التمديد، الأحد الماضي، من أمام وزارة الداخلية إلى ساحة رياض الصلح.