أصدرت منظّمة "كفى عنفاً واستغلالاً" بياناً حذّرت فيه النساء اللواتي يرغبن في التواصل مع الجمعية من تعرّضهن لعملية غشّ من قبل بعض المحامين والمحاميات الذين يستخدمون اسم الجمعية لإعطاء نصائح مقابل بدلات مالية. وقالت المنظّمة إنها علمت باستخدام عددٍ من المحامين/ات في لبنان اسمها في قضايا وكّلتهم بها نساء على أساس أنهم عاملون مع كفى، موضّحة أن الطريق الوحيد لاستشارة أحد المحامين/ات العاملين مع "كفى" يتم عبر مركز الدّعم التابع للمنظّمة والمرشدات الاجتماعيّات العاملات فيه.


وأضافت: "إذا لم تلتق المرأة مع المرشدة الاجتماعية في كفى أوّلاً، لا يمكنها الوصول إلى أيّ من المحامين/ات العاملين مع المنظمة واستشارتهم أو توكيلهم"، مُشيرةً الى أن كل محامٍ/ية لا يتّبع هذا الشرط لا يمكن اعتباره تابعاً للمنظّمة. ولفتت المنظّمة الى أن "كفى" لا تتقاضى أي بدل مقابل كل الخدمات التي تقدّمها، ومنها الخدمات القانونيّة.
من هنا، طلبت المُنظّمة من كلّ امرأة أخذ الحيطة من أي محامٍ/ية يقول إنّه يتابع ملفّها القانوني والقضائي بصفته مع كفى، ولا يكون لديها ملفّ في المركز تتابعه مع مرشدة اجتماعيّة، "فالمحامون/ات في كفى لا يتابعون ملفّات النساء إلّا إذا مرّت أوّلاً بمركز الدّعم، حيث تكون المتابعة شاملة وعلى أكثر من مستوى، بالتنسيق مع المرشدة الاجتماعيّة المختصّة". وأملت المُنظّمة أن يتم تبليغها عن أيّ حالة يستخدم فيها اسم كفى زوراً لاتّخاذ الإجراء القانوني اللازم وملاحقة المحامين/ات.