عانت معظم الأسواق في المنطقة من انخفاضٍ في إيرادات الغرف الفندقية وتراجعٍ في معدّل الإشغال الفندقي، نتيجة تباطؤ الاقتصاد العالمي المُتأثر في شكل رئيسي بتراجع أسعار النفط خلال عامي 2015 و2016، إلّا أن النتائج الأفضل كانت من نصيب دبي التي سجّلت سوقها المعدّل الأعلى لإيرادات الغرفة الواحدة عند 200 دولار أميركي، كما استحوذت على أعلى معدل إشغال بنسبة 80٪، فيما استحوذت مكّة المكرّمة على أعلى أسعار غرف بمعدل يوميّ بلغ 287 دولاراً أميركياً، بينما شهدت سوق الضيافة في القاهرة نمواً على جميع مؤشرات الأداء الرئيسيّة، ما أدّى إلى تحقيق أعلى نسبة ارتفاع في إيرادات الغرفة الواحدة، مقارنة مع عام 2015 بنسبة 62.7٪.


بالنسبة إلى لبنان، فقد انخفض متوسط أسعار الغرف فيه بنسبة 15% من 162 دولاراً في عام 2015 إلى 138 دولاراً في عام 2016، ما انعكس على متوسط إيرادات الغرفة الواحدة الذي تراجع بنسبة 13.5% من 94 دولاراً في عام 2015 إلى 82 دولاراً في عام 2016، فيما ارتفع معدّل الإشغال الفندقي بنسبة 1% من 58% في عام 2015 إلى 59% في عام 2016.

الإشغال الفندقي


انخفض متوسط أسعار
الغرف في لبنان بنسبة 15% من 162 دولاراً إلى 138 دولاراً

بالنسبة إلى الإشغال الفندقي، سجّلت دبي المعدّل الأعلى في عام 2016 بنسبة 80%، محافظةً على المعدّل نفسه المسجّل في عام 2015، تليها أبو ظبي بنسبة 77% متراجعةً بمعدل 1% عن عام 2015 حين سجّلت نسبة 78%، ومن ثمّ جدّة بنسبة 70% بعدما سجّلت 76% في عام 2015، مسقط 65% محافظةً على المعدّل نفسه المسجّل في عام 2015، الدوحة 63% متراجعة بنسبة 2% بعدما سجّلت معدّل 65% في عام 2015، ومن ثمّ القاهرة بنسبة 63% متقدّمةً بنسبة 14% بعدما سجّلت معدّل 49% في عام 2015، تليها المدينة المنوّرة بنسبة 60% متراجعةً 13 نقطة مئويّة عن عام 2015 الذي سجّلت فيه معدّلاً بنسبة 73%، بيروت بنسبة 59% متقدّمة عن عام 2015 الذي سجّلت فيه معدّل إشغال بنسبة 58%، ومن ثمّ الرياض بنسبة 56% متراجعةً عن عام 2015 الذي سجّلت فيه 64%، عمان بنسبة 50% بعدما سجّلت 57% في عام 2015، المنامة بنسبة 50% بعدما سجّلت 49% في عام 2015، مكّة بنسبة 47% بعدما سجّلت 53% في عام 2015 والكويت بنسبة 40% بعدما سجّلت 48% في عام 2015.

إيرادات الغرفة الواحدة

بالنسبة إلى معدّل إيرادات الغرفة الواحدة، سجّلت دبي أيضاً المعدّل الأعلى عند 200 دولار (216 دولاراً في عام 2015)، تليها جدّة عند 196 دولاراً (211 دولاراً في عام 2015)، من ثمّ المدينة المنوّرة عند 139 دولاراً (161 دولاراً في عام 2015)، الدوحة عند 136 دولاراً (163 دولاراً في عام 2015)، مكّة عند 135 دولاراً (144 دولاراً في عام 2015)، مسقط عند 122 دولاراً (140 دولاراً في عام 2015)، الكويت عند 109 دولارات (123 دولاراً في عام 2015)، الرياض عند 108 دولارات (135 دولاراً في عام 2015)، المنامة عند 101 دولار (105 دولارات في عام 2015)، أبو ظبي عند 97 دولاراً (116 دولاراً في عام 2015)، القاهرة عند 90 دولاراً (55 دولاراً في عام 2015) وهي أعلى زيادة مسجّلة بنسبة 62.5%، بيروت عند 82 دولاراً (94 دولاراً في عام 2015)، عمان عند 79 دولاراً (89 دولاراً في عام 2015).

أسعار الغرفة الواحدة

بالنسبة إلى أسعار الغرف، حلّت مكّة أولى بـ 287 دولاراً للغرفة الواحدة (مسجّلة ارتفاعاً عن عام 2015 حين سجّلت 269 دولاراً)، تليها جدّة بـ 277 دولاراً (نفس معدّل عام 2015)، الكويت بـ 269 دولاراً (مسجّلة ارتفاعاً عن عام 2015 حين كان معدّل سعر الغرفة عند 255 دولاراً)، دبي بـ 247 دولاراً (انخفض عن عام 2015 بعدما سجّل 268 دولاراً)، المدينة المنوّرة بـ 230 دولاراً (سجّلت ارتفاعاً بعدما كان 221 دولاراً)، الدوحة بـ 213 دولاراً (انخفضت من 249 دولاراً)، المنامة بـ 202 دولار (انخفضت من 212 دولاراً)، الرياض بـ 190 دولاراً (انخفضت من 210 دولارات)، مسقط بـ 185 دولاراً (انخفضت من 214 دولاراً)، عمان بـ 157 دولاراً (سجّلت 156 دولاراً في عام 2015)، القاهرة بـ 142 دولاراً (112 دولاراً في عام 2015)، بيروت بـ 138 دولاراً (انخفضت من 162 دولاراً)، أبو ظبي بـ 125 دولاراً (انخفضت من 147 دولاراً).

="" title="" class="imagecache-2img" />
للصورة المكبرة انقر هنا