فاز التوافق الحزبي في انتخابات الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم المهني الرسمي، فيما حازت اللائحة المنافسة 20% من أصوات الناخبين.


اليوم الانتخابي بدأ بانسحاب مرشح التيار الوطني الحر على لائحة التوافق عن محافظة جبل لبنان الياس سلامة، قبيل فتح صناديق الاقتراع في التاسعة صباحاً. طلب الانسحاب الخطي المقدم إلى الهيئة المشرفة على الانتخابات أبقى في الاستحقاق مرشحين اثنين عن المحافظة، بحسب لوائح الشطب المقدمة إلى المندوبين، الهيئة الناخبة، هما عصام الجميل (المرشح المنفرد المحسوب على حزب الكتائب) وأنور بشنق (المرشح الاشتراكي على لائحة التوافق). وبذلك يكون الجميل وبشنق قد فازا بالتزكية باعتبار أن المحافظة ممثلة بمقعدين فقط.


أعلن مرشح حزب الكتائب أنه سيطعن في النتيجة


لكن ما حصل أن المسؤول التربوي في التيار الوطني الحر روك مهنا نزل إلى مركز الاقتراع واعترض على انسحاب سلامة، باعتبار أنّ الجميل أجبره على الانسحاب لكونه مدير المهنية التي يدرّس فيها، وهدّده بلقمة عيشه. وهنا أكد مهنا أن سلامة أعلن أمام الملأ أن انسحابه حصل تحت ضغط المدير «والمسألة بالنسبة إلينا مبدئية لجهة أن يهدد مدير أستاذاً، وهو ما لن نقبل به وسنتابعه مع المراجع المختصة، لا سيما مع وزير التربية والمدير العام للتعليم المهني».
مهنا طالب الهيئة المشرفة باعتماد مرشح آخر للتيار لم يقدم انسحاباً خطياً هو شادي خليل ولم تدرج اسمه على لوائح الشطب. الهيئة المشرفة اجتمعت ورفضت استمرار ترشيح سلامة، لكونه وقّع طلب الانسحاب، لكنها وافقت على بقاء طلب ترشيح خليل، بعدما أقرّت بأن أكثر من مرشح سقط سهواً من لوائح الشطب نتيجة خطأ إداري ولم يكن اسم خليل الاسم الوحيد. وبعد توقف العملية الانتخابية لبعض الوقت، تواصلت على أساس أن شادي خليل هو مرشح التيار الوطني الحر، فيما اعتبر الجميل نفسه فائزاً بالتزكية وسيطلب من الهيئة المشرفة إدراج ذلك في محضر النتيجة، كما سيرفع شكوى قضائية، لكونه غير مسؤول عن الخطأ الإداري. واستغرب كيف «عيّشوا» مرشحاً لم يكن على لائحة التوافق. أما الكلام على التهديد فاعتبره الجميل بمثابة إخبار للنيابة العامة لفتح تحقيق والاطلاع على الرسائل الهاتفية لمعرفة من يهدد من ومن يزوّر المرشحين، إذ يجزم الجميل بأن لديه اثباتات تشير إلى أن سلامة لا يريد أن يترشح، ضده، لكن حزبه يضغط عليه ويهدده.
وشارك في الاقتراع 125 أستاذاً من أصل 152 مندوباً، أي بنسبة 82.89%. وجاءت النتائج كالآتي:
ــ بيروت: فاروق الحركة، عبد الرحمن برجاوي، نضال ضومط، الياس كفوري، أفرام مهنا، أسامة الحمصي. ــ جبل لبنان: شادي خليل وأنور بشنق. ــ الشمال: عبد القادر الدهيبي وجوزيف سيسوق. ــ الجنوب: بلال خليل وطوني حرب. ــ البقاع: بديع أبو ديه وعلي خزعل.