في واحد من مؤتمراته الصحافية النادرة، عقد رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي مؤتمراً صحافياً أمس، أعلن فيه أنه في صدد إعداد «لائحتي الخاصة لخوض الانتخابات النيابية في طرابلس، من أشخاص أراهم متوافقين مع ذهنية أهل طرابلس ومطالبهم، ومن نهجي، وأتوافق معهم».


وقال ميقاتي إن مشروع القانون الذي أقرّته حكومته (النسبية في 13 دائرة) «يقوم على أساس اتفاق الطائف ويؤدي إلى تخفيف الخطاب الطائفي ويسعى إلى تمثيل الجميع، وخاصة الأقليات الطائفية والسياسية والمناطقية».
ولاحقاً، قال الوزير السابق فيصل كرامي، في مقابلة تلفزيونية، إن «هناك تقارباً انتخابياً مع الرئيس ميقاتي، ونحن نبحث عمّن يشبهنا، أي عن الاعتدال. وحتى اللحظة لم نسمع خطاباً معتدلاً من الوزير السابق أشرف ريفي».
(الأخبار)