«لا عودة إلى ما قبل 12 تموز» إنما معناه أن لا عودة إلى استباحة الدولة. المدخل الضروري إلى ذلك، وهو مدخل متواضع، تغيير الحكومة الحالية وتأليف حكومة اتحاد وطني. لكن الوجهة البعيدة هي الانتهاء من كذبة أننا كنّا في «دولة». لقد اكتشفنا المقاومة في هذه الحرب، وهي ما لا يجوز التفريط به لمصلحة ما يسميه البعض، زوراً، دولة. هاتوا دولة وخذوا استعداداً للبحث في مصير المقاومة.

15 آب 2006