ذكرت مصادر تقنية مطّلعة أن ما ذكر على لسان بعض النواب أخيراً، عن أن سعر إنتاج الكهرباء من بواخر الطاقة التركية في لبنان هو الاعلى عالمياً، مقارنة بغيره من البلدان التي تعمل فيها شركة «كارادينيز»، أمر غير صحيح، بل هو الأرخص.


ذكرت مصادر تقنية مطّلعة أن ما ذكر على لسان بعض النواب أخيراً، عن أن سعر إنتاج الكهرباء من بواخر الطاقة التركية في لبنان هو الاعلى عالمياً، مقارنة بغيره من البلدان التي تعمل فيها شركة «كارادينيز»، أمر غير صحيح، بل هو الأرخص.
وأشارت المصادر إلى أن الشركة تتقاضى مبلغ 6.5 سنت على إنتاج الكيلوواط/ ساعة في بلد كإندونيسا، أما في لبنان فيبلغ 5.85 سنت، وهو الرقم الاقل مقارنة ببلدان أخرى تعمل فيها الشركة، كغانا والموزمبيق والعراق.
وعلى صعيد ما ذكر من أن الشركة التركية واجهت مشاكل في عملها في باكستان، كشفت المصادر أن شركات أميركية وأوروبية كبرى، كجنرال إلكتريك و Alstomو ABB عانت كشركة «كرادينيز» من فترة اللا استقرار السياسي الذي مرّت به باكستان في السنوات الاخيرة، والذي أثّر على عمل معظم الشركات الاجنبية، وأن شركة «كارادينيز» هي التي ذهبت بالسلطات الباكستانية الى التحكيم الدولي في الولايات المتحدة الاميركية، وليس كما تردّد أن باكستان هي التي ادّعت على الشركة.