استقالة الكتائب؟


يدور نقاش داخل حزب الكتائب حول الاستقالة من المجلس النيابي إذا ما أُقرّ التمديد أو في حال إجراء الانتخابات وفق القانون النافذ. ففي حين يدعو البعض إلى اتخاذ هذه الخطوة، والمباشرة في بناء جبهة معارضة، يبرز رأي يقول إنه «دُعينا سابقاً إلى الاستقالة، ولكن ما كنا سنتمكن من الوقوف بوجه الضرائب. والآن لا يُمكن الغياب عن مجلس النواب في هذه المرحلة حيث تجري مناقشة قانون الانتخابات، والتمديد». ويبدو النائب سامي الجميّل أقرب إلى الرأي الأخير.

خليفة مكاري

يُتداول في الكورة أنّ النائب فريد مكاري وعد نائب رئيس جامعة البلمند ميشال نجار بأنّه سيكون بديلاً منه، بعد أن قرّر مكاري عدم الترشح لدورة جديدة. إلا أنّ مصادر سياسية على تواصل مع الاثنين قالت لـ«الأخبار» إنّ «هذا الحديث حصل قبل التمديد لمجلس النواب». أما حالياً، وإضافة إلى نجار، أعرب مدير مكتب مكاري نبيل موسى عن رغبته في الترشح في حال لم يتراجع نائب رئيس مجلس النواب عن قراره.

عدوان لن يصبح أميناً عاماً

قال مصدر في القوات اللبنانية إنّ نائب رئيس الحزب النائب جورج عدوان «لا يزال يشغل موقعه الحزبي ومن غير الممكن تعيينه في مركز أقل أهمية حزبياً من مركزه»، رداً على ما قيل عن استبدال الأمينة العامة للقوات شانتال سركيس بعدوان. أما في الملف الانتخابي، «فعمل سركيس ينحصر في الشق التقني البحت، في حين أنّ الشق السياسي والمفاوضات كانا ولا يزالان من ضمن صلاحيات عدوان».