افتتحت جامعة البلمند مكتبة عصام فارس ــــ المركز التعلمي وجناح نور عصام فارس في حرمها الرئيس في الكورة، برعاية بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر. وللمناسبة، أقيم احتفال حاشد لفت فيه فارس إلى أنه «يتطلع إلى المكتبة الأجمل في هندستها والأجمل في داخلها». وقال «كلنا في لبنان المقيم وفي لبنان الانتشار نقدّر الدور التاريخي الذي يحمله البطريرك يوحنا العاشر يازجي في هذه الظروف الصعبة».


ويواصل فارس استقبالاته للشخصيات السياسية والإدارية والفاعليات من كل المناطق اللبنانية. وكان قد التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والنائبة ستريدا جعجع في معراب. ونفى بعد اللقاء أن «تكون جولته تهدف الى العودة الى المعترك السياسي في لبنان». ووصف زيارته لرئيس القوات بـ«الشخصية، باعتباره أعز صديق لي منذ زمن، وأحببت أن ألتقي به بعد عودتي الى لبنان بعد 12 عاماً، ولو أنني التقيته مراراً في الخارج، وكانت مناسبة تداولنا خلالها في الأوضاع اللبنانية كافة». وعمّا إذا تطرق وجعجع الى الشأن الانتخابي، أجاب فارس ممازحاً: «نعم... ولا».
واستقبل فارس وزوجته هلا في دارتهما في برمانا رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل وزوجته كارين. وكان فارس قد التقى الرئيس أمين الجميّل، وشكل اللقاء، بحسب بيان للمكتب الإعلامي للجميّل، «فرصة لمناقشة المستجدات الداخلية في ضوء العقد التي تحوط التوافق على إنجاز قانون للانتخاب يعيد الانتظام الى عمل المؤسسات. كذلك كانت مراجعة للوضع الإقليمي في ضوء الواقع الخطير ميدانياً ومحاولات الإحاطة الدولية بالوضع، سواء من خلال مؤتمر جنيف أو مؤتمر الرياض».