لو قرّر أي مواطنٍ أن يُشيِّد خيمة قرميدٍ على شرفة منزله في منطقة الشيّاح أو برج البراجنة أو طريق الجديدة أو عين الرمانة أو أي منطقة أُخرى، لانتفضت البلدية أو المحافظة أو القوى الأمنية لقمع مخالفة البناء وتغريم صاحبها. لكن لو صدف أنّ هذا المخالف من أصحاب الملايين، فإنّ الجميع سينتفض دفاعاً عنه والتستّر عليه. هذا ما يجري حالياً في منطقة «البيال»، حيث الواجهة البحرية المستحدثة ردماً لبيروت، إذ علمت «الأخبار» بتسجيل ثلاث مخالفات بناء فاضحة في منطقة البيال من دون الحصول على تراخيص بناء. وذكرت المعلومات أنّ إحدى المخالفات تضمنت إنشاء طابق بأكمله فوق نادٍ ليلي، كاشفة أنّ الملهى الليلي هو «The one» الذي يعود لمالكه شفيق الخازن. ونقلت المعلومات أنّ الخازن أبرز مستنداً يُظهر أنّه حائز ترخيصاً من محافظ بيروت زياد شبيب، إلا أنّ «الأخبار» تثبّتت من أن الترخيص الذي يملكه يُجيز له القيام بأعمال البناء التحضيرية فحسب، لكنه عمَد إلى إنجاز معظم الأعمال الأساسية في المنشأة، كما شيّد إنشاءات حديدية ضخمة لا يجيزها الترخيص. أما المخالفة الثانية فتعود لعلي صالح الذي لا يملك أي ترخيص يُجيز له القيام بأيّ أعمال. وعلمت «الأخبار» أنّّ صالح يُشيّد ملهى ليلياً سيُطلق عليه اسم «Garden View»، مشيرة إلى أنّه شبيه بالهرم ومخصص للسهر صيفاً.


وأكّدت المعلومات أنّ العمل لا يزال جارياً على قدم وساق من دون أن يعبأ بأحد من المعنيين بقمع المخالفة. الخرق الثالث الذي سُجِّل هو عبارة عن نادٍ صحّي ورياضي سيُطلق عليه اسم «Mercury Club» يملكه كريم العرب، ابن مسؤول أمن الرئيس سعد الحريري. هذه المخالفة التي لا يملك مرتكبها أي ترخيص هي عبارة عن «أساسات» في الأرض وإنشاءات أولية جرى طلاؤها بالزفت بعد إزالة الخشب.
هذه المخالفات الثلاث لم تعمد الاجهزة الامنية والإدارية إلى وقفها بعد. كذلك لا تزال أعمال البناء جارية في بعضها على مرأى من الجميع. وأشارت المعلومات إلى أنّ المخالفات الثلاث جرت تغطيتها من جهات نافذة. ورغم أنّ مصادر متابعة للملف ذكرت أنّ سبب عدم استحصال المخالفين على تراخيص يعود إلى بطء هكذا معاملات، باعتبار أنّ صدور الترخيص يحتاج إلى سبعة أشهر أو أكثر، ما يدفع مالكي الأراضي إلى المباشرة بالأعمال ريثما يحصلون على تراخيص البناء ثم يعمدون إلى تسوية مخالفاتهم، غير أنّ محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، في اتصال مع «الأخبار»، نفى علمه بأنّ يكون أصحاب المخالفات الثانية والثالثة قد تقدموا بطلبات ترخيص، لكنه أكّد أنّ صاحب ملهى «The One»، شفيق الخازن، تقدم بطلب ترخيص، وأرفق طلبه بخرائط وتقارير من مكاتب هندسة وأخرى تتضمن دراسة للصوت تثبت أنّه لن يتسبب بإزعاج الجيران. وذكر شبيب أنّ الخازن حصل على ترخيص أوّلي يبيح له المباشرة في أعمال البناء، لكنه نفى علمه إن كان قد تجاوز المسموح به، مشيراً إلى أنّه في صدد الكشف على أعمال البناء ليُبنى على الشيء مقتضاه.