بلغ متوسط معدّل التضخّم في الاقتصاد اللبناني نسبة -1.42% حتى تشرين الأول 2016، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب إدارة الإحصاء المركزي.


تحلّ فاتورة النقل في المقام في مؤشّر أسعار المستهلك، التي شهدت انخفاضاً حتى تشرين الأول 2016 بنسبة 10.51% نتيجة انخفاض أسعار النفط، فهي تشكّل نسبة 13.10% من سلة الاستهلاك التي يستند إليها المؤشّر، تليها فاتورة المياه والكهرباء والغاز التي تشكّل نسبة 11.9%، وانخفضت بنسبة 4.78% في مقارنة مع الأرقام المسجّلة في العام الماضي. فيما انخفضت فاتورة الأغذية والمشروبات غير الكحوليّة، التي تشكّل 20.6% من السلة، نحو 1.43%. وانخفضت الفاتورة الصحيّة بنسبة 2.247%، علماً بأنها تشكّل نسبة 7.8% من سلة مؤشر أسعار المستهلك.
في المقابل، ارتفع متوسّط أسعار الملابس والأحذية بنسبة 4.08%، علماً بأنها تشكّل 5.4% من مؤشر أسعار المستهلك، وارتفعت فاتورة المطاعم والفنادق بنسبة 2.63%، وهي تشكّل 2.6% من السلة، وفاتورة التسلية والثقافة، التي تشكّل 2.3%، ارتفعت حتى أكتوبر 2016 بنسبة 1.54%. وكذلك الأمر بالنسبة إلى التعليم الذي ارتفع بنسبة 1.69%، فيما يشكّل نسبة 5.9% من السلة.
وفي مقارنة بين الأرقام المسجّلة في أيلول 2016 وتلك المسجّلة في تشرين الأول 2016، يلاحظ ارتفاع مؤشّر أسعار المستهلك بنسبة 0.91%. كذلك لوحظت زيادات في المؤشر في المحافظات كافة، علماً بأن الزيادة الأعلى سجّلت في البقاع بنسبة 1.62%، تليها النبطية بنسبة 1.60%، أمّا الزيادة الأدنى فكانت في بيروت بنسبة 0.52%.