مزارعو الحمضيات يُطالبون بالتعويض عليهم


نفّذ مزارعو الحمضيات في سهل عكار، أمس، اعتصاما احتجاجيا بمشاركة مزارعي المنية في بلدة تل معيان. وذلك بعدما أدّت موجة الصقيع الى تشكيل طبقة من الجليد على البيوت البلاستيكية واتلفت المزروعات والحقت اضرارا بالمواسم الزراعية.

وطالب المعتصمون بـ"ضرورة الكشف على الأضرار التي ضربت موسم الليمون بسبب الرياح الجافة التي أحرقت الشجر والثمر"، ووقف ادخال البضائع السورية الى لبنان والتعويض على المزارعين في الشمال اسوة بباقي المناطق، مهددين باللجوء الى خطوات تصعيدية ما لم تستجب الدولة.

مُستخدمو الضمان: نسبة الشغور تُقارب الـ50%

قدّمت نقابة مُستخدمي الضمان الإجتماعي، أمس، الى رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني الإجتماعي طوبيا زخيا مُذكّرة مطالب "مزمنة" وضرورية للمُستخدمين الذين عرضوا خلال المذكرة أبرز المشاكل التي يُعانونها، أبرزها الشغور الذي يُقارب الـ 50%. واستنكر المُستخدمون ما سموه "التعرّض لكرامتهم في الإعلام من قبل بعض أعضاء المجلس".
كذلك طلب المُستخدمون من زخيا "حماية المستخدمين من بعض اعضاء مجلس الادارة الذين يتولون تعقيب معاملات مخالفة للقانون"، مهدّدين بـنشر اسمائهم في المرة المقبلة وتحميلهم المسؤولية القانونية.

خفض التغذية بالتيار في طرابلس والمحيط اليوم

أعلنت "مؤسسة كهرباء لبنان" في بيان لها، أمس، عزل المحول 220/66 ك.ف. في معمل دير عمار، اليوم من الساعة الثامنة صباحا ولغاية السادسة مساء، وذلك من أجل إجراء أعمال صيانة دورية على هذا المحول.
وأشار البيان الى أن "التغذية بالتيار الكهربائي سوف تنخفض على نحو ملحوظ خلال فترة العزل المذكورة في المناطق التالية: طريق الميتين، طريق الميناء، الملا، نديم الجسر، جميل عدرا، السنترال، المعرض، النيني، الضم والفرز، التل، البلدية، الزاهرية، محرم، باب الرمل، أبو سمرا، الحمراوي، السويقة، كواع القبة، سوق الخضرة التبانة، سرايا العتيقة، الثقافة، شارع البلحة، الميناء، القبة".

المكبّ المُستحدث غير قانوني

ردّا على تقرير "أزمة نفايات الناعمة تتفاقم: مكبّ دوحة الحص باقٍ"، الذي نُشر في عدد أمس. أوضحت لجنة "تجمّع دوحة الحص"، أن المكبّ الذي استحدثته بلدية الناعمة غير قانوني، "بخلاف ما أدلى به رئيس بلدية الناعمة شربل مطر". واستندت اللجنة الى القرار الصادر عن محافظ جبل لبنان فؤاد فليفل، الذي يقضي بوقف أعمال رمي النفايات بجانب الأوتوستراد الساحلي، وبالتالي إقفال المكب. وأكّدت اللجنة أن أهالي دوحة الحص يرفضون إعادة فتح هذا المكبّ، مُشيرةً الى أن "إيجاد بديل عنه أمر يقع على عاتق رئيس البلدية المنتخب لا على عاتق الأهالي الذين سيستمرون في توسّل جميع الطرق المشروعة لمنع إعادة فتح مطمر الموت".