أطلقت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) إسم الراحلين طانيوس وثريا سمعان على مركز جراحة العيادات الخارجية في المركز الطبي التابع للجامعة، بعد تلقيها هبة بقيمة عشرة ملايين دولار من «مؤسسة سمعان».


«مركز طانيوس وثريا سمعان» مخصص للمرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية ويغادرون المستشفى في اليوم نفسه، وهو يمتد على مساحة 2000 متر مربع في الطابق التاسع من المبنى الجديد للمركز الطبي (مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعلاجي). وسيفتتح في الربع الثاني من عام 2017، وهو يتألف من منطقة التحضير للجراحة، وثلاث غرف عمليات فائقة التجهيز، وقاعة للإنعاش، وصيدلية، ومنشآت دعم أخرى.
وقال رئيس الجامعة فضلو خوري إن المركز سيمكّن المرضى من «اختبار مستوى رعاية عالمي في الجراحة بالعيادات الخارجية، وسيضمن أن لدينا أفضل وألمع الجراحين والأطباء والممرضين والمتدربين للحصول على أفضل بيئة ممكنة لممارسة الطب».
وتأسست «مؤسسة سمعان» عام 2011 على يد عضو مجلس أمناء الجامعة الأميركية في بيروت مارون سمعان. وهي تقوم بأعمال خيرية دعماً للتعليم، والاستشفاء، والرعاية الاجتماعية.
وقد ولد طانيوس سمعان في ديردغيّا في جنوب لبنان وتزوّج من ثريا الخوري في العام 1941، ورُزقا بسبعة أولاد هم ماري، ونادية، وجورج، وسمعان، ونصرة، ومارون، وسيدة.