أطلق مصرف فرنسبنك ومؤسسة «ميشال عيسى للتنمية المحلية ــ جبيل» احتفالاً بالتعاون مع رابطة مختاري القضاء وشركة «فيتاس»، برنامج دعم وتمويل المشاريع الصغيرة تحت عنوان «معاً للتنمية المحلية في قضاء جبيل»، وتحديداً في قرى القضاء التي تعاني من النزوح، لدعم المهن البسيطة فيها، وتأمين الرعاية للمستفيدين وإسداء المشورة لهم، إضافة إلى وسائل التطوير والتنمية في هذه المناطق.

أقيم الحفل في قاعة المحاضرات في فندق بيبلوس سورمير، بحضور المدير العام لفرنسبنك نديم القصار، ورئيس المؤسسة طوني عيسى، والمدير العام لفيتاس زياد الحلبي.
ألقى القصار بالمناسبة كلمة أكد فيها «اهتمام فرنسبنك بالبرنامج التمويلي للمشاريع الصغيرة في تنمية المناطق النائية وخلق فرص عمل عديدة لخفض معدلات الفقر والحد من ظاهرة النزوح الى العاصمة»، وأشار إلى أنه «انسجاماً مع مسؤولية فرنسبنك الاجتماعية، بلغت استثمارات فرنسبنك أواخر عام 2015: 26 مليوناً ونصف مليون دولار أميركي للمشاريع الصغيرة والأصغر، بزيادة بنسبة 116% منذ 2014 حتى 2015. ونصف المستفيدين من هذه القروض تراوحت أعمارهم بين 18 و35 سنة، فيما بلغت نسبة النساء المستفيدات 37%، وأمنت 2278 فرصة عمل جديدة، واستطاع 1789 أن يبقوا في عملهم. وفرنسبنك في هذه المبادرة يتخذ على عاتقه تسديد فوائد حوالى 30 قرضاً ودفع قيمة نحو 20 قرضاً هبة الى المقترضين من أبناء منطقة جبيل».
من جهته، اعتبر عيسى أن «البرنامج يتوجه مباشرة إلى أبناء منطقة جبيل وإلى المقيمين فيها من أصحاب المهن أو الحرف البسيطة الذين قد لا تسمح لهم ظروفهم بتطوير مهنهم أو حرفهم، وقد لا تكون إمكانية الاقتراض متاحة أمامهم بسهولة، أو حتى إن المهن أو الحرف التي يزاولونها لا تمكنهم من تحمل أعباء سداد الديون والفوائد، ما سيوفر 60 قرضاً صغيراً، نصفها على شكل قرض مدعوم بفائدة صفر، والنصف الآخر على شكل هبات.