«على لافارج هولسيم احترام حقوق العمال»


نفذ عمال وموظفو شركة "هولسيم" لبنان وقفة تضامنية مع عمال "لافارج ـ هولسيم" في العالم بعنوان "على لافارج هولسيم إحترام حقوق العمال"، بدعوة من نقابتها في حرم الشركة في شكا.

وتخللت التحرك كلمة لرئيس النقابة انطون انطون دعا فيها الى "رفع الصوت عاليا، ومطالبة "لافارج هولسيم" باحترام حقوق العمال والحريات النقابية وعدم المس بالمكتسبات العمالية وتثبيت العمال المياومين والإبتعاد عن بدعة المتعهدين". كما دعا الى "توقيع إتفاقية تعاون مع الإتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب وتطبيق المعايير الحقيقية للصحة والسلامة المهنية وفق مبادئ الشفافية والعدالة".
وتخلل الوقفة التضامنية توزيع بيان بعنوان "حقوق العمال هي جزء لا يتجزأ من الإنسان". وسلم رئيس النقابة رسالة إحتجاج إلى مدير شركة "لافارج هولسيم - لبنان" توفيق طبارة، لنقلها إلى مدير الشركة الإقليمي.
يذكر ان تحرك العاملين في "هولسيم" لبنان جاء تزامنا مع انطلاق الحملة في كافة فروع "لافارج هولسيم" في العالم.

المسح الميداني للتنوع البيولوجي في المياه
البحرية اللبنانية


انجزت منظمة Oceana العالمية المسح الميداني للتنوع البيولوجي في المياه البحرية اللبنانية، الذي أظهر أن لبنان يستضيف ميزات بحرية فريدة تستحق الحماية، منها حزام رائع من الحدائق المرجانية اكتشفت على عمق 80 مترا، والشعاب المرجانية الجميلة، ومجموعة كبيرة من الاسفنج. وقد شكل بعض انواع الاسماك مفاجأة ايضا، فقد شوهدت longnosed skate (DipturusOxyrinchus) لأول مرة في المنطقة البحرية في الشرق، وسجل قرش Lantern الوجود الأول لهذا النوع في المتوسط، كما جرى تسجيل أكثر من 200 نوع جديد في البحر الأبيض المتوسط.
جرى هذا المسح الميداني في عمق البحر بناء لطلب من وزارة البيئة وبالشراكة معها، ونفذت المهمة في مناطق لبنانية لم تتم دراستها سابقا، وذلك من 3 الى 28 تشرين الاول 2016. وقد شمل هذا المسح أربعة مواقع بحرية هي: خليج شكا - البترون، خليج جونيه - خليج السان جورج، خليج بيروت، وخليج سينيق جنوب صيدا. وشارك في المسح عناصر من القوات البحرية التابعة للجيش اللبناني وخبراء من مركز علوم البحار التابع للمجلس الوطني للبحوث العالمية ومركز النشاطات الاقليمية للمناطق المحمية الخاصة في المتوسط RAC/SPA، وجرى مسح المناطق التي يبلغ عمقها 1050 مترا حيث ركز العلماء على نظام الأخاديد البحرية الذي يعتقد أنه الأكثر تعقيدا في المتوسط كما في غيره من أعماق البحار. وستُستخدم نتائج هذا المسح لوضع خريطة المناطق المحتمل إعلانها كمناطق محمية بحرية، ولوضع خطوط توجيهية لاستخدامها من قبل وزارة البيئة حول إدارة هذه النظم الايكولوجية القيمة والموائل.
تجدر الاشارة إلى أن المسح جرى من خلال مشروع ممول من منظمة MAVA، تنفذه وزارة البيئة ومنظمة Oceana مع الشركاء التاليين: الاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة IUCN، ومركزالنشاطات الاقليمية للمناطق المحمية الخاصة RAC/SPA-UNEP/MAP ، ومركز علوم البحار في لبنان التابع لمجلس الوطني للبحوث العلمية".