أعلنت سلسلة متاجر "خوري هوم" لبيع الأدوات المنزلية أنها حطمت في حملة "بلاك فرايدي" 2016 الرقم القياسي لمبيعاتها، إذ بلغت قيمتها خلال خمسة أيام عشرة ملايين دولار، وهي أعلى نسبة مبيعات في عشر سنوات. ومع حلول نهاية اليوم الأول من الحملة، كانت "خوري هوم" قد ضاعفت حجم المبيعات المستهدفة بثلاث مرات.


استناداً إلى هذا الحجم القياسي للمبيعات، أطلقت "خوري هوم" على حملة 2016 تسمية "النجاح الباهر"، علماً بأن حملة 2014 أثمرت مبيعات بقيمة 3.2 ملايين دولار خلال ثلاثة أيام، في حين تم تمديد فترة عروض "بلاك فرايدي" لمدة أربعة أيام في 2015، لترتفع المبيعات وتصل إلى خمسة ملايين دولار.
وقال رئيس مجلس إدارة "خوري هوم"، رئيسها التنفيذي رومن ماتيو، إنه "بفضل عروضها الفريدة والمنتجات الجديدة من ديكورات وأدوات منزلية، وديكورات وألعاب لعيد الميلاد، ومفروشات وأثاث منزلي بأسعار لا تُنافس، وكذلك حملة التسويق المميزة (تحدي بلاك فرايدي)، والتصاميم الخاصة بصالات العرض، استطاعت حملة خوري هوم الاستثنائية أن تحوّل بلاك فرايدي 2016 إلى حدث مميز على مستوى البلد للمرة الأولى، ليستفيد منها المواطن اللبناني بشكل خاص، والاقتصاد بشكل عام".