زحمة الأعياد: ألف عنصر لتدابير السير


ألف عنصر من معهد قوى الامن الداخلي، تمت الاستعانة بهم مؤخراً من أجل مساعدة شرطة السير في بيروت خلال تدابير السير الخاصة في مناسبة الاعياد، بحسب رئيس لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النيابية، النائب محمد قباني.

وكانت اللجنة قد انعقدت أمس، من أجل متابعة البحث في موضوع خطة النقل العام وأزمة السير في بيروت الكبرى. وقال قباني، عقب الاجتماع، إن اللجنة ستتابع جلساتها بعد الأعياد من أجل مناقشة خطة سير بيروت الكبرى.

تخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 15%

أعلنت وزراة البيئة، أمس، أن الدولة اللبنانية التزمت بتخفيض 15% من انبعاثاتها للغازات الدفيئة بحلول عام 2030، وبتخفيض 15% إضافية في حال توافر الدعم الدولي لتنفيذ مشاريع صديقة للمناخ، وذلك خلال الحفل الذي نظمته أمس، بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الإنمائي في فندق فينيسيا في بيروت.
وكان الحفل مخصصاً لتسليم إفادات للشركات الخاصة التجارية والصناعية التي صرّحت طوعاً لوزارة البيئة عن انبعاثاتها للغازات الدفيئة التي تسبب الاحتباس الحراري وتسهم في تغيّر المناخ على المستوى العالمي، كذلك من أجل إطلاق تقرير لبنان الوطني الثالث بشأن تغير المناخ بعد عمل دام 4 سنوات.
وقال وزير البيئة السابق محمد المشنوق، في كلمة ألقاها مُستشاره غسان صيّاح، إن تكريم القطاع العام للقطاع الخاص للسنة الرابعة على التوالي عبر تقديم إفادات تصريح من وزارة البيئة إلى الشركات التي التزمت بالتصريح عن انبعاثاتها وفق قرار الوزارة رقم 99/1 هو مبادرة شكر على هذه القفزة النوعية الدولية في معالجة قضية تغير المناخ.
من جهته، قال المدير الوطني لبرنامج الامم المتحدة الانمائي لوكا رندا أن الحكومة اللبنانية نجحت في الاستمرار في المضي قدماً في الالتزامات البيئية العالمية، ولا سيما على صعيد خفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري (..)، إضافة الى الجهود التي تبذل في سبيل دعم الارتباط الوثيق مع القطاعات الصناعية والتجارية بهدف تقديم تقرير ما أو لمواجهة تحدي تغير المناخ. وأضاف أن البرنامج الإنمائي سيواصل دعم حكومة لبنان من أجل التغلب على تحديات تغير المناخ.

صيّادو الأسماك في صيدا يشكون معاناتهم لسعد

قال أمين عام التنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، أمس، إن الصيادين "لا يتمتعون بحقوقهم الاجتماعية الطبيعية"، لافتاً الى أن "سياسات الحكومات اللبنانية المتعاقبة وسياسات الدولة اللبنانية تقف دائماً ضد المطالب الشعبية وحقوق المواطنين". كلام سعد جاء عقب اجتماعه مع وفد من صيادي الأسماك الذي بحث معه معاناتهم والمشاكل التي يواجهونها في مهنتم، وبخاصة لجهة مطالبهم المزمنة والمحقة بالنسبة إلى الضمان الصحي وتوفير التجهيزات وغيرها، إضافة الى التعويضات عن الخسائر التي يتكبّدها الصياد خلال الطقس العاصف. عقب اللقاء، طالب سعد المسؤولين بتحقيق مطالب الصيادين المحقة.