تبدأ الثامنة من صباح اليوم المرحلة الثانية من عودة نازحين سوريين من جرود عرسال إلى بلداتهم وقراهم في منطقة عسال الورد السورية ومحيطها في السلسلة الشرقية المحاذية لبلدة الطفيل اللبنانية. وعلمت «الأخبار» أن هذه المرحلة تشمل عودة 300 شخص.


وشملت المرحلة الأولى، في 10 حزيران الماضي، عودة 50 عائلة سورية من داخل الاراضي اللبنانية الى بلدة عسال الورد، عن طريقين هما طريق عرسال ــــ عقبة الجرد ــــ المعرة ــــ عسال الورد، وطريق نحلة ــــ وادي الرعيان ــــ عسال الورد. وقد جرى نقل هذه العائلات من مخيمات عرسال التي كانوا قد مكثوا فيها خلال فترة نزوحهم، إلى آخرِ مركزٍ تابع للجيش اللبناني على الحدود اللبنانية – السورية، وتابعوا انتقالهم من هناك إلى عسال الورد في الداخل السوري.
وتقضي خطة إعادة النازحين بعودة 500 عائلة الى البلدة نفسها بعد إجراء المصالحات في القلمون وريف دمشق ومغادرة المسلحين في اتجاه ادلب».