أبو مالك التلّي يعتقل رفاقه


فور وصول أمير جبهة النصرة في القلمون سابقاً أبو مالك التلّي إلى إدلب على رأس قافلة النازحين السوريين والمسلحين الذين كانوا برفقته، أصدر أوامره باعتقال عشرة من رفاقه الذين كانوا في عداد مجموعته المقاتلة، بتهمة أنهم عملاء لتنظيم داعش. واحتُجز هؤلاء ــ بينهم لبنانيون ــ في سجون تابعة لجبهة النصرة في إدلب.

حواط يخسر الكتائبيين

بمجرّد أن أصبح المرشح الرسمي للقوات اللبنانية، خسر رئيس بلدية جبيل المستقيل زياد حواط مئات الأصوات التي كانت تؤيده، والعائدة إلى كتائبيي قضاء جبيل. وفيما تُقدّر الماكينات الانتخابية عدد الكتائبيين بنحو 1500 صوت، يؤكد مسؤولون في الحزب أن عدد حاملي البطاقات في قضاء جبيل يصل إلى نحو 3 آلاف! وسارع النائب السابق فارس سعيد إلى إجراء كل الاتصالات اللازمة ليضمن ودّ الكتائبيين الذين يفترض أن يكون لديهم مرشح كسرواني على لائحة سعيد ــ فريد الخازن ــ منصور البون في حال سارت الأمور كما يخطَّط لها الأول، على أن تصبّ أصوات الكتائبيين الجبيليين عند سعيد.


لور سليمان مقابل تلفزيون لبنان

تؤكد مصادر قواتية أن مشروع تعيين مجلس إدارة جديد لتلفزيون لبنان بات جاهزاً لإقراره في مجلس الوزراء، بعدما التزم وزير الإعلام ملحم الرياشي بآلية التعيين المقرّة في مجلس الوزراء منذ سبع سنوات. لكن ما يحول دون إتمام التعيين أن وزير الخارجية جبران باسيل يطلب إقالة لور سليمان من إدارة الوكالة الوطنية للإعلام، وتعيين الصحافي زياد حرفوش بدلاً منها. يُذكر أن سليمان محسوبة على النائب بطرس حرب، فيما حرفوش قريب من العونيين.

حرج مستقبلي في عكار

حصل اتفاق بين النائب السابق جمال إسماعيل والمرشح محمد سليمان (أبو عبدالله) يقضي بأن يكون سليمان مرشحاً عن منطقة وادي خالد في دائرة عكار. ويؤكد المقرّبون من الأخير أنهم أعلموا الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري أن أبو عبدالله مرشح بشكل نهائي ولن ينسحب هذه المرة أياً كان مستوى التدخلات الحريرية معه. ويقول هؤلاء أيضاً إن الخيارات مفتوحة أمامهم، خصوصاً أن علاقة سليمان جيدة بجميع الأفرقاء في عكار. وهو ما يضع تيار المستقبل في موقف محرج جداً في عكار نتيجة المنافسة الكبيرة بين سليمان ومرشح آخر من وادي خالد سيبادر إلى إعلان الحرب الانتخابية ضد المستقبل في حال تبنّي الأخير ترشيح أبو عبدالله.