قال رئيس تجمع المزارعين في البقاع إبراهيم الترشيشي إن الاتفاقات التي وقّعتها وزارة الزراعة مع وزارتي الزراعة في الأردن وسوريا «كانت موفّقة جداً»، متمنياً استكمالها مع سائر الدول العربية.


وكان زعيتر قد وقّع اتفاقاً مع السلطات السورية بإعطاء صادرات الموز اللبناني أفضلية لشراء أكثر من 50 ألف طن بدءاً من 10 تشرين الاول. وبحسب الترشيشي، فإن عمليات الشراء «ستتم مباشرة بين وزارة الزراعة السورية والمزارعين اللبنانيين»، موضحاً أن المزارعين سيحصلون من دون أدنى شك على الدعم الذي توفره لمصلحتهم المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمار (إيدال). كذلك نصّ الاتفاق على أن تستورد سوريا البطاطا اللبنانية بدءاً من 15 كانون الأول تبعاً لحاجاتها، وعلى أن تكون عمليات البيع مباشرة مع المزارعين اللبنانيين، علماً بأن السلطات السورية أبلغت الجانب اللبناني أن عمليات الشراء «لن تحصر بأفراد وجهات معينة خلافاً لما يشيعه البعض»، وفق الترشيشي.
أما الاتفاق مع الأردن، فينصّ على «تصدير البطاطا اللبنانية بين 15 تشرين الاول و30 تشرين الثاني، والتفاح من 15 تشرين الاول الى 15 نيسان، والبصل بدءاً من مطلع تشرين الثاني لغاية 01/01/2018، والموز طيلة أيام السنة. كذلك سمح هذا الاتفاق بتصدير المنتجات الزراعية اللبنانية إلى العراق بعد وصولها الى الاردن بحراً، ومن هناك براً عبر معبر طرابيل الذي افتتح منذ شهر تقريباً على الحدود الاردنية العراقية»، وفق الترشيشي.
وفي المقابل، تضمّن الاتفاق أن يصدّر الاردن إلى لبنان البطيخ من 1 نيسان الى 25 أيار، والخضر من 1 كانون الاول الى 30 آذار، والبلح والتمور طيلة أيام السنة.
(الأخبار)