أعاد وزير التربية مروان حمادة، رسوم التسجيل في معاهد ومدارس التعليم المهني والتقني الرسمي إلى ما كانت عليه سابقاً، وذلك بعدما تلقى العديد من المراجعات من أهالي الطلاب الذين عبّروا عن عدم قدرتهم على تحمل الزيادات التي كان قد قرر اعتمادها اعتباراً من العام الدراسي الجديد 2017 ـ2018. ونص القرار على إعادة فرق الزيادة التي استوفيَت من الطلاب إلى أصحابها.


وكان حمادة قد وقع قرار رفع الرسوم بناءً على اقتراح من المدير العام للتعليم المهني أحمد دياب، وراوحت الزيادة بين 95 ألف ليرة و145 ألف ليرة، بحسب الشهادة. فقد ارتفع قسط البكالوريا الفنية من 330 ألف ليرة إلى 490 ألف ليرة، وقسط الامتياز الفني من 390 ألف ليرة إلى 530 ألف ليرة، وقسط الإجازة الفنية بات 600 ألف ليرة لبنانية.
وكان مقرراً أن تخصص هذه الزيادة، بحسب قرار الوزير، لتغذية صناديق المعاهد والمدارس وتغطية نفقات النظافة والخدمة والمواد الاستهلاكية للدروس التطبيقية، لا لتوضع في الخزينة العامة.