تعليقاً على التقرير المنشور في «الأخبار» تحت عنوان «مناقصات الريجي: الأسعار الأعلى تربح» (العدد ٣٣٠٠ الثلاثاء ١٧ تشرين الأول ٢٠١٧)، أصدرت المديرية العامة ــ مصلحة العلاقات العامة في إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية التوضيحات الآتية:

- لم يسجل بتاريخ الريجي أية علامة استفهام حول إدارتها لمناقصاتها، إن من خلال الإعلان عنها أو دفاتر الشروط الخاصة بها أو من خلال إدارة المناقصة والشفافية المتبعة.

- إن التقرير ينفي تارةً وجود معايير واضحة يبنى عليها التقييم للعروض، ويعود ليسرد سرداً دقيقاً للمعايير العالمية المعتمدة لدى إدارة الحصر والمنصوص عليها في دفاتر الشروط المتوافقة مع نظام الجودة.
- عنوان التقرير لا ينسجم مع إقرار التقرير أن الإدارة لم تبتّ على أي مستوى كان (اللجنة الإدارية للمناقصة أو لجنة الإدارة أو سلطة الوصاية) في النتائج النهائية للمناقصة.
- إن إنتاجنا هو 240 مليون علبة سنوياً، وليس 80 مليون علبة، كما ورد في التقرير، وهي من نوع النكهة الأميركية الرائجة عالمياً، التي تتطلب استخدام أنواع مختلفة من التبوغ، إضافة إلى التبغ اللبناني.
- إن الريجي لم تتخذ بعد أي قرار بشأن المناقصة موضوع التقرير، ولم يعلن أي فائز، علماً أن الإدارة تعتمد دائماً العروض الأنسب ولا تتوانى أبداً بإلغاء أي مناقصة لا تتناسب مع مصلحتها وحرصها على المال العام، وهي ليست بانتظار أي تقرير لحثّها على ذلك.