صدر عن الدائرة الإعلامية في القوات اللبنانية البيان الآتي:

«تنفي الدائرة الإعلامية في «القوات اللبنانية» ما ورد في صحيفة «الأخبار» لجهة أن «القوات تعتذر من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
وتؤكد الدائرة أن الوزير (السابق) جو سركيس زار سلامة بصفة شخصية ومهنية تتعلق بعضويته في مجلس إدارة أحد المصارف ولم يكن مكلفاً من قبل «القوات» بنقل أي رسائل».

كنا نتمنى أن تملك القوات اللبنانية الشجاعة لتنفي البيان الصادر عن مصرف لبنان، والذي نشرته «الأخبار» نقلاً عن الوكالة الوطنية للإعلام، وورد فيه حرفياً: «زار الوزير السابق جو سركيس حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، بعد عودته من نيويورك، ونقل عنه تطميناته حول وضع القطاع المالي والمصرفي في لبنان، وعن أن مصرف لبنان يقوم بشكل مستمر بتنفيذ موجباته القانونية تجاه وزارة المال والخزينة اللبنانية. كما نقل سركيس إلى سلامة تهنئة «القوات اللبنانية» لاختياره أفضل حكام المصارف المركزية في العالم ودعمها لما يقوم به على رأس هذه المؤسسة التي تتمتع باحترام وثقة جميع اللبنانيين».