احتفل الحزب الشيوعي اللبناني أمس، بالعيد الـ 93 لتأسيسه، فأقام احتفالاً للمنتسبين الجدد، بحضور الأمين العام حنا غريب وأعضاء الهيئات القيادية وحشد من الشيوعيين.


وقد أطلق غريب، نداء التجديد والعودة بمناسبة الإحتفال للمنتسبين الجدد الذين بلغ عددهم 283، مشيراً إلى «إنجازات كثيرة تحققت في هذه المرحلة على غير صعيد، من العلاقات السياسة وتوسيعها في لبنان والخارج، إلى المعارك الإنتخابية في البلديات والهيئات النقابية، إلى إعلان البيان الوزاري البديل والتظاهرات والإعتصامات حول مختلف العناوين، إلى إعلان برنامج الحزب للانتخابات النيابية، ومشاركة الآلاف في الاحتفالات (...) وتنظيم العلاقة مع عائلات الشهداء، إلى قبول انتسابات جديدة إلى الحزب لا سيما من العمال والشباب». ووجّه غريب نداءاته إلى الهيئات الوسطى للعمل على إحياء ما تبقّى من منظمات متعثرة وتأسيس منظمات حزبية جديدة. وجدّد دعوة الشيوعيين خارج التنظيم «للعودة إلى حضن الحزب»، خاتماً بالدعوة إلى التظاهر في بيروت الأحد 12 تشرين الثاني المقبل، «توحيداً لحالة الإعتراض الديموقراطي، ودفاعاً عن الحقوق الإجتماعية والمطالب العمالية والشعبية».