كعادته، يصرّ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على التبرّع بالردّ على كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كلّ إطلالة له، حتى لو كانت الرسائل موجّهةً إلى العدو الإسرائيلي. ما لفت جعجع أمس، بحسب بيان أصدره مكتبه الإعلامي، أن نصرالله «يتكلم ويتصرف كأن لا وجود لدولة لبنانية» وأنه «يتصرف دائماً وكأن لا شعب لبنانياً ولا وطن اسمه لبنان ولا دولة لبنانية»، متمنيّاً لو أن «نصرالله كلف وزراء حزبه وحلفائه طرح المواضيع على مجلس الوزراء لكي تشارك كل المكونات الحكومية».


وأكّد بيان جعجع أنه «إذا كان من خطة استباقية للدفاع عن لبنان في وجه إسرائيل وغيرها، فالجيش اللبناني هو من يضعها وهو الذي يوزع الأدوار وليس العكس»، مؤكّداً رفضه ما سماه استقدام مقاتلين من خارج لبنان، لـ«أن السيادة اللبنانية ليست ملكه (نصرالله) وحده، بل هي ملك لكل ممثلي الشعب اللبناني». وختم بيانه باتهام حزب الله بالتلّطي «وراء القضية الفلسطينية لمصادرة أكبر وأوسع لصلاحيات الدولة اللبنانية واستباحة السيادة والأرض اللبنانية».
إلّا أن المدير العام السابق للأمن العام اللواء جميل السّيد، تكفّل الردّ على جعجع بتغريدة على «تويتر» متوجّهاً إليه بالقول: «بتحِبّ الدولة ما بتقتل رشيد كرامي! بتحب السيادة ما بتعمل انقلاب مع الخارج على سعد الحريري. والله ناسيينك، ولا بدّنا ننبش قبور، بس كمان إنت روق علينا شوَيْ».