توقيف ضابط بتهمة مساعدة إرهابيين


أوقفت استخبارات الجيش ضابطاً في قوى الأمن الداخلي برتبة مقدّم، بناءً على اعترافات الشيخ العرسالي مصطفى الحجيري المعروف بـ«أبو طاقية». الضابط كان آمراً لفصيلة عرسال، وسبق أن صدر قرار بانقطاعه عن العمل على خلفية التحقيق معه في شبهة مشاركته في ملكية معمل لإنتاج الكبتاغون في البلدة. وقد أوقف سابقاً، قبل أن يُخلى سبيله، لتعيد الاستخبارات توقيفه بشبهة تهريب أسلحة ومواد غذائية ومحروقات إلى المجموعات الإرهابية في الجرود.

«كوكايين المطار» إلى «المعلومات»

كشفت مصادر مطلعة على التحقيق في ملف ضبط 31 كيلوغراماً من الكوكايين في مطار بيروت، الشهر الفائت، أن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس طلب إحالة الملف على فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي للتوسع بالتحقيق، على خلفية شكوك في حصول تدخلات للتخفيف من دور الملازم أول الموقوف في القضية بشبهة تسهيل التهريب. فمضمون التحقيق يدل على أن الدور الوحيد للملازم كان تهريب حقائب يعتقد أنها كانت تحوي هواتف خلوية مهرّبة لا مخدرات. لكن جرمانوس يملك من القرائن ما يجعله يشك في إمكان حصول تلاعب في التحقيق لحصر التهمة بمدني موقوف وسائق الضابط.

الناخب الوحيد

من أصل 10655 مغترباً سجّلوا أسماءهم في السفارات اللبنانية في الخارج للمشاركة في الانتخابات النيابية عن دائرتَي مدينة بيروت، سجّل مقترع واحد من «الطائفة الإسرائيلية» اسمه في السفارة اللبنانية في الولايات المتحدة. وهو واحد من أصل 4 آلاف مسجل من الطائفة على لوائح الشطب في بيروت.

موصلّي مرشحاً للحريري؟

يدرس الرئيس سعد الحريري ترشيح المتموّل عمر موصلّي على لائحته في دائرة بيروت الثانية، وهو مقرب من الحالة السلفيّة، علماً بأن ترشيح نائب عن «الجماعة الإسلامية» في بيروت على لائحة تيار المستقبل، كما درجت العادة، لم يحسم بعد.