تقسيم قواتيّي بشرّي


تقول مصادر سياسية في قضاء بشرّي إنّ من المفترض أن تُقسّم القوات اللبنانية أصواتها الحزبية بين النائبة ستريدا جعجع والمُرشح جوزف اسحاق، وفق بلدات القضاء، على الشكل الآتي: قواتيّو بشرّي وحدشيت وبلوزا وبان لجعجع، وقواتيّو بقاعكفرا وبقرقاشا وبزعون وحصرون وحدث الجبة لإسحاق.

تنسيقيات المستقبل تبدأ العمل

بدأ تيار «المُستقبل» اجتماعات مكثّفة بهدف إطلاق العمل الانتخابي، موزّعاً المهمات اللوجستية على كوادره. ولهذه الغاية عُقد لقاء في البيال لجميع المنسقيات منذ حوالى 10 أيام، وضع خلاله تصوّر شامل لوضع التيار في المناطق، والتحضيرات التي بدأت على الأرض والخطّة التي يجب اتباعها، إضافة إلى شرح الآليات، قبل حسم الترشيحات والتحالفات «التي لا تزال قيد الدرس»، بحسب مصادر التيار، والتي أشارت إلى أن «جدول أعمال كل المنسقيات بات محصوراً فقط بالعمل الانتخابي».

السفير في الكويت ينتظر زيارة عون

أرسلت غانا، قبل نحو عشرة أيام، الموافقة على اعتماد القائم بأعمال سفارة لبنان لدى الكويت ماهر الخير، كمستشار برتبة سفير لديها. وبناءً على ذلك، بدأت وزارة الخارجية إعداد مرسوم تعيين خير تمهيداً لإرساله في مهمته. مصادر مُتابعة للملف الدبلوماسي رأت أنّ المسارعة إلى إعداد مرسوم خير، وعدم انتظار نتائج زيارة الرئيس ميشال عون للكويت لمعرفة ما إذا كانت الدولة الخليجية ستقبل اعتماد السفير اللبناني المُعيّن لديها ريان سعيد، «دليل إيجابي لحلّ أزمة سعيد». فلو لم تكن «هناك مؤشرات إيجابية، لكانت وزارة الخارجية قد مدّدت مهمة خير في الكويت، لا سيّما أنّه كانت هناك محاولات لتعيينه سفيراً لدى الكويت مكان سعيد، تحت حجّة أنّ الدولة لن تقبل تعيين سفير من الطائفة الشيعية». إلا أنّ مصادر في وزارة الخارجية تنفي ما تقدّم، مؤكدةً أنّ إعداد مرسوم خير إجراء طبيعي «طالما أنّ الموافقة على اعتماده قد وصلت، فضلاً عن أنّ خير مُنتدب إلى الكويت للقيام بمهمة، وليس القائم بالأعمال الأصيل». وتلفت المصادر إلى أن مسألة تعيين سفير لبنان في الكويت مُرتبطة بنتائج زيارة عون للإمارة الخليجية.